الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2013 13:17

تغريدة طائشة من عادل رشيد - أحيزون الصفحة السوداء في تاريخ العاب القوى الوطنية .

السبب الرئيسي للنتائج السلبية في بطولة العالم المقيمة بموسكو هي الجامعة المغربية لألعاب القوى برأسة السيد عبد السلام أحيزون والذي ساهمة مساهمة فعالة في هذه النتائج الهزيلة بمساعدة أعضائه المخلصين من مدير تقني إلى السيد النوري والسيد خير بال الخير والقائمة طويلة فهل يعقل أن يسير الجامعة الملكية المغربية رئيس لا يفهم أصلا في ميدان ألعاب القوى  .

وماعلاقة مدير شركة الإتصالات بي جامعة ألعاب القوى وهل وهل .. ، سبق لسيد أحيزون أن حصل على الأقل على شهادة من معهد مولاي رشيد .

أو هل سبق لسيد أحيزون أن مارس ألعاب القوى لكي يسير جامعة ألعاب القوى تسألات عديدة والأجوبة منعدمة .

لقد سبق وتسأل الكثير من العدائين عن سبب ترأس أحيزون رئاسة الجامعة ألعاب القوى مع العلم أن النتائج تزداد سوءأً بعد سوء .

ومن هي اليد الخفية التي تشجع الرئيس على الإستمرارية في تحطيم معنويات الكثير من العدائين والتخلي عنهم دون أي سابق إنذار منهم العدائين المخضرمين من بينهم محمد مستاوي وعبد العاطي إيكيذر و اخرون ويحاربون الجيل الناشئ ومن بينهم عادل راشد الذي تخلى عن الجنسية البلجيكية حبا لوطنه وعاد إلى أرض الوطن ليحضى بدوره بتهميش والطرد لي يلتحق بزملائه ناصر يوسف وعبد الله داشا وطها بل قرشي والقائمة طويلة ..

ومن هذا المنبر نتمنى أن يحضى العدائين والرياضة بالإهتمام للمضي قدما برياضة ألعاب القوى أم الرياضات وأملنا الوحيد في السيد سعيد عويطة وهشام الكروج وبراهيم بو طيب ولائحة طويلة لأبطال ذو التجربة والخبرة الطويلة .

أم الرياضات . بقلم عدل رشيد .

الشبكات الاجتماعية

للإتصال

البريد الإلكتروني : contact@omriyadat.com

الهاتف التابث : 212537602822+

الهاتف النقال :212641177224+