الجمعة, 22 آب/أغسطس 2014 16:38

عداؤوا النخبة يحتضرون بسبب الإدارة التقنية و السياسة التي تنهجها

عداؤوا النخبة يحتضرون بسبب الإدارة التقنية و السياسة التي تنهجها اتجاه الأبطال العالميين، الأولمبيين ، ابطال افريقيا ، ابطال شمال افريقيا والعرب وابطال الالعاب الاسلامية !

بعد طرد العدائين الذين شاركوا في آخر دورة افريقية بمراكش و عدم مدهم بمستحقاتهم و اقفال باب المعهد الوطني في وجههم بتعليمات من المدير التقني الفاشل  نستنتج من المدير الزائف أنه يساهم بطريقة جهنمية و غير مباشرة لا نعرف مصدرها و هي اقبار الأبطال و استحضار من لا يستحق المكوت بالمعد الوطني ليعلو كعبه في استصدار القارارات التي تحطم مسيرة و عزيمة الابطال الواعدين الذين كنا سننتعش معهم و نذوق نشوة الذهب النفيس و الالقاب العالمية. 

فبعد نضالنا نحن يوسف عطية الغيور على ام الالعاب استنتجنا طرد العديد من الابطال و عدم الاهتمام بهم لحمل القميص الوطني و اعطائهم فرصة الاحتكاك مع العلم انهم سبقوا و أن ساهموا في التعريف براية البلاد من خلال البطولات العالمية و الاولمبية  و إليكم أهم المتضررين الابطال العالميين و الالمبيين للشباب:

1 - عبد الغاني ايت باحماد  صاحب نحاسيتين ببطولات العالم بمراكش و بيكين  )النتيجة الآن عاطل لا يتوفر على عمل رغم أنه متوفر على ديبلومات و شواهد دورات تكونية في مجال ام الالعاب زائد التجربة ).

 2 - هشام سيكيني : صاحب نحاسية الالعاب الاولمبية للشباب بسنغفورة  و نحاسية الشبان باسبانيا و الرابع ببطولة العالم للفتيان بسيديترول ايطاليا ( لديه اب مريض كفيف و أخرس يعيله و لا يتوفر على مدخول قار.نسجل هنا مدى اهتمام المسؤولين بالابطال دون الاستفاذة من حقه كبطل عالمي دون توظيف بالوزارة...)  لا ننسى عائلة السيكني كلها طعمت النخبة الوطنية و هل تجازى عائلة رياضية هكذا أعطت بطلا عالميا و اولمبيا للمغرب..

 3 - عبد الله داشا صاحب برونزية بيدغوشت للفتيان و الرابع بسيديترول لا يتوفر على عمل و فر لبلجيكا لتحسين وضعيته الاقتصادية لدعم عائلته الفقيرة.

4- عمراني هشام : صاحب برونزية بيدغوشت للفتيان و شارك في بطولات عالميا مع الشبان و اعطى الكثير (لا يتوفر على عمل و عمله هو السباقات على الطريق و لجأ لاسبانيا لتحسين معيشته).

5 - منال البحراوي : صاحبة برونزية الشبات في 800 متر ببطولة العالم  ببرشلونة  كان ابوها يعاني من القصر الكلوي الى ان مات بحادثة سير مرعبة اثناء تصفية الدم بالمستشفى  قتلته على الفور ، هل من ملتفت لطفلة بريئة اعطت وقتها لام الالعاب و تركت ابوها ورائها على ان تأتي و تفرحه و فقدت الامل و هي الآن مطرودة من المعهد الوطني.....

6 - سهام الهلالي : صاحبة ذهبية بطولة العالم بشيربروك  تكسرت رجلها بحلبة الفروسية السويسي خلال البطولة الوطنية للعدو الريفي و عادت بعد شفائها يعيلها زوجها و ما كسبت من عرق جبينها و لا تتوفر على مدخول قار ...

7 - محمد عبيد : الرابع عالميا ببطولة العالم للشبان ببرشلونة و السادس عالميا للفتيان بليل بفرنسا و بطل المغرب مرات عديدة   تم طرده مؤخرا من المعهد الوطني لأنه تكلم عن حقه ليشارك بمعنويات عالية ببطولة العالم للشبان بأمريكا لكن المسيطر الوطني المدير التقني رفض اشراكه بداعي انه لا يتوفر على الحد الادنى لكن السر في ان البطل عبيد سأله عن اشراكه و سجله هاتفيا وقال المير الفاشل ان الجامعة لا تتوفر على مال التذاكر لامريكا فقط سيشارك عداء واحد مع العلم انه يشترط اشراك عدائين في المسافة... الآن عبيد لا يتوفر على عمل او مدخول قار و يتمرن على نفقته و كتحدي منه اراد ان يثبت ذاته ضد مدير يخرب شباب يحلم لأن يصبح بطلا عالميا..

8- فدوى سيدي مدان : صاحبة فضية بطولة العالم للفتيات بليل بفرنسا  لا تتوفر على مدخول قار و لم تستفذ لحد الآن من لقبها  و ممكن طردها في اي وقت من هدا الموسم  وتعيل عائلتها ....

9 - عبد الهادي البعلي : صاحب برونزية برشلونة للشبان لا يتوفر على مدخول قار و سيأتي دورة ليطرد من المعهد .

أمين المنوي : صاحب برونزية 800 ببيدغوشت ببولونيا ليس لديه مدخول قار  و يصرف من جيبه حتى يصل مراده ....

ولا ننسى البطل الأولمبي و العالمي عبد العاطي ايكيدر قائد المنتخب الوطني. الذي تم طرده من اامعهد لا لشيء لأنه فقط طلب مستحقاته ... فالاجابة من هنا بطل من عيار ثقيل اسمه عبد العاطي ايكيدير طرد فمابالك الآخرين  ....هل هكذا نجازي من فرح قلوب الملايين من المغاربة عبر العالم و العرب....  ولا ننسى العديد من الابطال الذين حرمواج من المعهد الوطني و تم طردهم و لا ننسى الجيل الفضي القدم أمثال :سفيان  بوقنطار وجمال  حتران و ايوب تيوالي واللائحة طويلة يمكن لهؤلاء ان يقدموا للمغرب ميداليات نفيسة ان اعتني بهم في اطار برنامج اعدادي تعاقدي مع الوزارة و الجامعة. هذا هو بيت القصيد هذا هو المشروع الذي يمكن للمدير التقني  أن يقدمه كبنية تحتية و استراتيجية محكمة لكسب ثقة الشعب المغربي  و ملك البلاد ..لا أن ننتقد من تكلم عن الحق .... هؤلاء الشباب ساهموا ولا زالوا يساهموا من اجل الارتقاء بام الالعاب لا لإرضاء السيد أحمد الطناني لكن لإرضاء ملك البلاد و شعب برمته لذى يجب التصفيق لهم و لكل من يدافع عن القميص الوطني  و الراية المغربية عاش محمد السادس الرياضي الأول  محمد السادس و شعارنا : 

الله الوطن الملك ..

اتمنى أن يتغيير الحلم لحقيقة  والسلام.

 

ام الرياضات - بقلم يوسف عطية

 

الشبكات الاجتماعية

للإتصال

البريد الإلكتروني : contact@omriyadat.com

الهاتف التابث : 212537602822+

الهاتف النقال :212641177224+