الجمعة, 17 تشرين1/أكتوير 2014 09:41

العداء يوسف مسرحي و تقرير قناة العربية الغير العادل ..!!

أم الرياضات ، بقلم البطل السعودي السابق هادي صوعان صميلي

 

ليست القضية في ظهور البطل يوسف مسرحي بصورة المحتاج المكسور.!

وليست المشكلة في ردة فعل اتحاد ألعاب القوى أو عدم رضا رئيسه الامير نواف بن محمد..

القضية هي في تقرير (قناة العربية) الغير عادل.!والذي لم ينصف البطل، ولم ينصف المؤسسة الرياضية أو المسؤول.!

لن ادخل في النوايا، ولن اعتبر هذا التقرير له توجهات او أبعاد غير سليمة، ولكن بحسن نيّة استفسر وأتساءل..؟

لماذا لم يبدأ هذا التقرير من مدينة لوس انجلوس منطقة (المارينا ديل ري) حيث يقيم الان يوسف مسرحي.! او على الاقل من مدينة انشون الكورية، التي فيها كتب اسم يوسف كبطل للقارة.!

لماذا بدأ الحديث عن ماذا كان (ينتعل) يوسف مسرحي في بداياته، ولم يصور أو يذكر التقرير ماهي الماركات التي بفضل الله يلبسها يوسف مسرحي الان.. أثناء السباق أو بعده، الرياضية والغير رياضية، الكاجول أو الرسمية.! 

((يوسف مسرحي الشاب السعودي البسيط، والذي ولد ونشأ في قرية (الغصينية) على أطراف المدينة الجنوبية الصغيرة (الأحد مساحة)، المدينة التي لا يوجد بها منشأة رياضية، وذات الامكانات المتواضعة، مثله مثل آلاف الشباب السعوديين الذين يحملون آمال ويحلمون بالمجد، وينتظرون الفرصة.. ولكن (يوسف)، بطموحاته العالية واجتهاده وعمله الدؤوب، استطاع ان يعرّف بنفسه بشكل جيد ويستثمر الفرص المتاحة، حيث وجد كل الرعاية والاهتمام من المؤسسات الرياضية الحكومية، حيث تبنت موهبته ودعمته لتحقيق افضل النتائج لشاب سعودي وللوطن.

وبتفوق (يوسف) المستمر بين زملائه استطاع الحصول على فرصة تدريبية أعلى، حيث تم توجيهه من اتحاد القوى المسؤول، للتدريب مع افضل مدربي العالم الأمريكي (جون سميث)، ومع النخبة من الابطال العالميين والأولمبيين، والإقامة في أمريكا مدينة (لوس انجلوس) للتدريب على نفقة الحكومة.

وبتوفيق الله استطاع يوسف مسرحي، ان يحقق أحلامه الشخصية وتطلعات الوطن، حيث اعتلى المنصات واصبح اللاعب رقم واحد على القارة الآسيوية في سباق ٤٠٠متر، وفي أعلى التصنيف على المستوى العالمي، وبفضل الله استطاع البطل يوسف المسرحي، ان يحقق مكاسب مادية كبيرة ويحضى بعقد رعاية من شركة الملابس الرياضية الأمريكية الأشهر (نايك) واستطاع تحسين وضعه المادي.

يوسف مسرحي.. البطل، اصبح الان نموذج للشاب السعودي الناجح، والذي يعمل بكل جد واجتهاد لتحقيق طموحاته وتطلعاته، واصبح الشاهد على ماذا يستطيع ان يحقق الشاب عن طريق الرياضة)).

هذه هي الحقيقة.. وهذا هو التقرير العادل والمنصف.! والذي كنت أتمنى ان تركّز علية (قناة العربية)، ويكون داعم للمسيرة الذهبية للبطل يوسف مسرحي، ويكون دعم للرياضة في الوطن.

الشبكات الاجتماعية

للإتصال

البريد الإلكتروني : contact@omriyadat.com

الهاتف التابث : 212537602822+

الهاتف النقال :212641177224+